بروتين الشعر البرازيلي

كل ما تريدين معرفته عن بروتين الشعر البرازيلي

لطالما كان الشعر الصحي والحيوي من أهم علامات الجمال التي تسعى جميع النساء لامتلاكها، وذلك من خلال العناية به واختيار المنتجات التي توفر لهُ التغذية والمظهر الجميل بنفس الوقت، ولعل البروتين البرازيلي أو الكيراتين أصبحَ من أهمِّ تلك العلاجاتِ وأكثرها انتشارًا.

لقد عملَ العُلماء على تطوير أحد الحلول السحريّة والذي حقق الكثير من قصصِ النجاح التي تجعلنا نقول وبثقةٍ كبيرةٍ أنَّ مشاكل الشعر المُتعددة سوف تنتهي قريبًا وإلى الأبد، نعم إنه البروتين البرازيلي، منتج العناية بالشعر الأفضل حتى يومنا هذا.

ولكن إن كنتِ تعانين من مشاكل الشعر المجعّد والتّالف، وقبل أن تُقرري اللجوء إلى هذا العلاج، يجب أن تتعّرفي  بدايةً على جميع إيجابياته وسلبياته، بالإضافة إلى النتائج المتوقعة ومن هم المرشحون لاستخدامه؟؟

ما هو بروتين الشعر البرازيلي؟

يحتوي الشَّعر بشكلٍ أساسيّ على عدة بروتيناتٍ يُشكل الكيراتين أهمها، حيث ترتبط به البروتينات الأُخرى، ويعمل على حماية الشعر عن طريق تشكيل طبقاتٍ من الداخل والخارج تؤمنُّ حماية الشعرة، ولكن عند تعرض الشعر للعديد من العواملِ الخارجية المؤذية مثل الجفاف، والرطوبة، وأشعة الشمس والمواد الكيميائية يحدث تخربٌّ في طبقة الكيراتين مما يسببُّ تلف الشعر وتساقطهُ.

تطبيق العلاج 

يحتاجُ العلاج إلى ما يقارب الثلاث ساعاتٍ لتطبيقه، لذلك من الأفضل أن تختاري أحد أيامِ العُطلة ليكون لديكِ متسعًا من الوقتِ، حيث تكون الخطوات كالتالي :

  • غسل الشعر باستخدامِ الشامبو.
  • تنشيف الشعر جيدًا باستخدام المجفف.
  • تطبيق البروتين على الشعر.
  • جولةٌ أخرى باستخدام السيشوار.
  • وفي النهاية تمليس الشعر باستخدام مكواة الشعر.

ستحصلين في نهاية الأمر على شعرٍ ناعمٍ لامعٍ وقويّ لمدةٍ لا تقلُّ عن ثلاثة أشهر، ويُعد هذا العلاج آمنًا إلى حدٍ كبيرٍ، وذلك إن لم يتم تعريض الجلد لكميةٍ كبيرةٍ من مادة الفورم ألدهيد التي تدخل في تركيبة بعض أنواع البروتين، والتي قد تُسبب تهيجًا بالجلد أو العينين، وهنا تكمن أهمية تطبيق العلاج من قِبل أخصائيي تصفيف الشعر الذين يعملون على منع حدوث الآثار الجانبية.

نتائج العلاج بالكيراتين

ينتجُ عن عملية العلاج بالكيراتين شعرًا ناعمًا وحيويًا وقويًا لبضعة أشهر، حيث يزولُ تأثير العلاج بعد ذلك بسبب نمو الشعر وبتأثير العوامل الخارجية الأٌخرى، إضافةً إلى أنَّ عملية العلاج بالبروتين تختلف بشكلٍ كاملٍ عن عملية فرد الشعر ببعض المنتجات الأخرى.

 يتعلق الأمر هُنا بعلاجٍ عميقٍ يستهدف بنية الشعر العميقة وليس فقط الأطراف الظاهرة من الشعر، فلا يعمل على تمليس الجزء الظاهر، بل يقوم بتكييفٍ وتغذيةٍ عميقةٍ لكافة أجزاء الشعر.

 على الرغمِ من أنَّ علاج الكيراتين مفيدٌ لكلِّ أنواعِ الشعر، إلاَّ أن نتائجه تختلف بشكلٍ واضحٍ بين شخصٍ وآخر من حيث الفعالية والمُدة الزمنية، فالنتائجُ العامة هي شعرٌ قليل التجاعيد ولامعٌ مع فوائد متعلقةٍ بتغذية الجذورِ وتقويتها، أمَّا الأشخاص الذين يمتلكون شعرًا مجعدًا بالفطرة فسيحصلونَ على شعرٍ ذو تجاعيد أقل مع نهاياتٍ ملساء، والأشخاص الذين يمتلكون شعرًا ناعمًا فسيحصلون على شعرٍ أملس ومصقول.

الفائدة من العلاج

إنَّ حصول صديقتكِ المُقربة على نتائج رائعةٍ بعد الكيراتين لا يعني على الإطلاق أنكِّ ستحصلينَ على نتائج مشابهةٍ لها، وهُنا يلعب المصفف دورًا هامًا في مساعدتكِ على اختيار العلاج الأمثل لشعرك.

بالعمومِ يحصل الأشخاص ذوي الشعر المجعد على نتائج أكثر وضوحًا من الأشخاص ذوي الشعر الناعم بالأصل، كما أن معرفتكِ المُسبقة بفوائد الكيراتين يمكن أن تعمل على إيضاح الصورة لديك بشكلٍ أكبر حول ما يمكنكِ الحصول عليه بعد تطبيق العلاج.

 تحققي من التكلفة المطلوبة قبل البدء بالعلاج لأن الأمر يتعلق بشكلٍ كبيرٍ بطبيعة الشعر وطوله.

مخاطر الكيراتين 

تحتوي غالبية منتجات كيراتين الشعر على مادة الفورم ألدهيد التي صُنفت كمادةٍ كيميائيةٍ مُسببةٍ للتحسس وتهيج الجلد، فهنالك العديد من الحالاتِ التي لوحظ لديها ظهور بثورٍ في فروة الرأس والوجه والعنق.

كما  أن الـ FDA  صَّنفت الفورم ألدهيد كمادةٍ تزيدُ من مخاطر الإصابة ببعضِ أنواعِ السرطانات، ويُحذر الأطباءُ من استخدام العلاج بالبروتين من قِبلِ الحوامل، كما خَلُصت إحدى الدراسات إلى أنَّ العلاج بالكيراتينِ أثناءَ فترة الحمل قد يكون مرتبطًا ببعض أنواع سرطانات الدم لدى الأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن سنتين.

منتجات OT Sleeker Plus من أفضل أنواع البروتين البرازيلي لتمليس الشعر، وتقويته، وإعادة الحيوية إليه، بخلاصة الزيوت البرازيلية الطبيعية (لايحتوي على الفورم ألدهيد) ويعتبر من أكثر مستحضرات الشعر أماناً وموثوقية، كما أنه لاقى استحسان الآلاف ممن استخدمه من سيدات حول العالم.

يمكنك الحصول عليه من موزعينا المعتمدين أو طلبه أونلاين من metrobrazil.com

في النهاية تذكري عزيزتي أن تستشري خبير الشعر المُختص فيما إذا كان هذا العلاج مناسبًا لنوعية شعركِ أو إذا كان باستطاعتكِ استخدام الصبغة أو إجراء أي تغييرٍ في شعركِ عند تطبيق البروتين؛ بالإضافة لضرورة استشارة طبيبكِ الخاص إذا كنتِ تُعانين من أية مشاكل تنفسية.

اترك ردّاً